غالبيتهم من الميليشيات التابعة لإيران.. نحو 15 قتـ يلاً في استهداف جوي “مجهول” على الحدود السورية-العراقية شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: استهدف طيران مجهول حتى اللحظة، منتصف ليل أمس، الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور الشرقي، حيث طال الاستهداف شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط، تابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة ساحة الجمارك في الهري والبوابة العسكرية بريف البوكمال شرقي دير الزور، بالإضافة لاستهداف موقع عسكري للميليشيات قرب المنطقة، وتسبب الاستهداف بسقوط خسائر بشرية فادحة، إذ تأكد مقتل 14 شخص إلى الآن، غالبيتهم من الميليشيات التابعة لإيران، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالة خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، فضلاً عن خسائر مادية فادحة نتيجة لاستهداف شاحنات السلاح وصهاريج المحروقات.
المرصد السوري أشار في 18 تشرين الأول، إلى استهداف طائرة مروحية لـ”التحالف الدولي” برشقات رشاشها مواقع بالقرب من المطار القديم وجبل العمال المطل على أحياء مدينة دير الزور الذي تتمركز فيه قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران، تزامنا مع سماع أصوات رشاشات ثقيلة من قاعدة “التحالف” في حقل كونيكو للغاز شمال دير الزور.
كما كان المرصد السوري رصد 5 استهدافات جوية من قبل طائرات التحالف على مواقع الميليشيات الإيرانية في دير الزور خلال شهر آب الفائت من العام الجاري تسببت بمقتل 11 من الميليشيات بالإضافة لإلحاق خسائر مادية بالمواقع المستهدفة.