غالبيتهم من ريف دمشق.. 11 قتيلًا بقصف الطيران الروسي لمدرسة تتخذها “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا مقرًا ومعسكرًا لها في ريف عفرين

49

 

محافظة حلب: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع تعداد القتلى من عناصر “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا إلى 11 جراء الغارة الجوية من قِبل الطيران الروسي على مدرسة تتخذها الفرقة مقرًا ومعسكرًا لها في قرية براد ضمن منطقة جبل الأحلام بريف عفرين، شمالي غرب حلب، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن غالبية القتلى من أبناء الغوطة الشرقية ومناطق أُخرى في ريف دمشق، في حين لاتزال فرق الإنقاذ تعمل على انتشال عالقين من تحت الأنقاض، مايرجح ارتفاع حصيلة القتلى، بالإضافة إلى وجود نحو 13 جريحًا بعضهم حالته حرجة.

و وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق من اليوم، ارتفاع حصيلة قتلى عناصر “فرقة الحمزة” إلى 7 بالإضافة إلى وجود نحو 13 جريحًا بعد انتشال المزيد منهم من تحت الأنقاض،جلهم سقطوا جراء غارة روسية استهدفت مقر للفصيل في قرية براد ضمن جبل الأحلام بريف مدينة عفرين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد في ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد، على منطقة باصلحايا وجبل الأحلام في ناحية شيراوا في ريف عفرين ضمن مناطق نفوذ القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” ، وذلك في إطار التصعيد الروسي على منطقة “غصن الزيتون” لليوم