غرفة عمليات قوات النظام مدعمة بغطاء جوي روسي تسيطر على أجزاء من بلدة كنسبا في ريف اللاذقية الشمالي

29

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين غرفة عمليات قوات النظام بقيادة ضباط روس ومشاركة جنود روس، بالإضافة للحرس الثوري الإيراني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر، في محور كنسبا بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي وسط  تقدم لغرفة عمليات قوات النظام داخل بلدة كنسبا آخر معاقل الفصائل بريف اللاذقية الشمالي وسيطرتها على أجزاء من البلدة حيث تجري هناك أعنف الاشتباكات بغطاء جوي روسي مكثف بالإضافة لقصف عنيف من قبل قوات النظام ما أدى لخسائر بشرية في صفوف الطرفين، جدير بالذكر أن بلدة كنسبا تعد الأهم “إعلامياً” لغرفة عمليات قوات النظام حيث لا تزال بلدة كبانة تحت سيطرة الفصائل وهي الأهم استراتيجياً كونها منطقة تقع على مرتفع عالٍ وتكشف بلدات وقرى عدة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي ومنطقة جسر الشغور في ريف ادلب الجنوبي الغربي وجبل الاكراد في ريف اللاذقية الشمالي ومنها انطلق اول عمل مسلح من اواخر ٢٠١١ من خلال مجموعة من الضباط والعناصر المنشقين عن قوات النظام .