غضب شعبي في السويداء على خلفية استشهاد متظاهر.. ومجهولون يهاجمون مقرين حكوميين في المدينة

1٬229

محافظة السويداء: سمع أصوات إطلاق عيارات نارية وانفجار قنابل في عدة مناطق بالسويداء، ناجمة عن هجوم لمسلحين يتنقلون على سيارات، استهدفوا برشقات الرصاص والقنابل محيط فرع أمن الدولة ومحيط فرع حزب البعث في السويداء.

وتشهد محافظة السويداء حالة من الترقب والحذر وسط غضب شعبي كبير، على خلفية استشهاد متظاهر في المدينة اليوم.

وأشار المرصد السوري، اليوم، إلى أن مواطنا “54 عاماً” استشهد، متاثرا بإصابة برصاصة في الصدر أثناء تواجده مع المتظاهرين في محيط صالة السابع من نيسان، حيث شهدت المدينة والمشفى الحكومي فيها حالة من الاستنفار الشديد على خلفية استشهاده وسط دعوات لعدم الانجرار لردود فعل عشوائية، ويعد أول شهيد في الاحتجاجات السلمية في السويداء.

ويأتي ذلك في ظل التسلط والقمع والاستبداد الذي يمارس من قبل قوات النظام، وأفرع مخابراته على المواطنين والتجويع الذي استخدمه النظام ضد شعبه على مدى أعوام.

وأشار المرصد السوري اليوم، إلى أن العشرات من أبناء مدينة السويداء تجمعوا في محيط صالة السابع من نيسان، وسط المدينة استنكاراً ورفضا للتسوية التي تجريها أجهزة النظام الأمنية مرددين هتافات مناهضة للنظام ومنددة بتلك التسوية وتطالب بالحرية، الأمر الذي دفع بحراس مركز التسوية في المدينة لإطلاق النار في الهواء مما أدى لإصابة أحد المتظاهرين إصابة طفيفة نتيجة ارتداد رصاصة على جسده.