غموض يلف مصير ضابط منشق عن النظام وقيادي في جيش مقاتل بعد استهدافه مع ضابط منشق ومقاتل آخرين في ريف إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يسود توتر في ريف إدلب الشرقي، إثر استهداف قياديين ومنشقين عن قوات النظام في الريف الشرقي لإدلب، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين مجهولين فتحوا نيران رشاشاتهم على سيارة كانت تقل المقدم أحمد سعود والعقيد علي السواح القياديين في جيش إدلب الحر، ومرافقهم قرب حاجز بلدة معردبسة، بريف إدلب الشرقي، ما أدى لاستشهاد السواح والمرافق، فيما لا تزال المعلومات متضاربة حول مصير المقدم، إذا ما كان فارق الحياة أم أنه أصيب بجراح بليغة، كما لا تزال الجهة المستهدفة مجهولة، فيما يعتقد أنهم مسلحون يتبعون لهيئة تحرير الشام.