غموض يلف هوية عنصرين قتلهم استهداف مجموعة متسللة من التنظيم لعربة همر أمريكية ضمن رتل متجه لحقل العمر النفطي

26

لا تزال مجهولة إلى الآن هوية العنصرين اللذين قضيا باستهداف من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، لرتل متجه إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن مجموعة من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، تمكنوا من التسلل إلى مواقع بالقرب من منطقة أبو النيتل في الريف الشمالي لدير الزور، حيث استهدفت المجموعة عربة همر أمريكية كانت متواجدة ضمن رتل قوات سوريا الديمقراطية المتجه إلى حقل العمر النفطي، حيث تتواجد هناك قاعدة أمريكية في المنطقة، ما تسبب بمفارقة شخصين على الأقل للحياة، متأثرين بإصاباتهما، ولم يعلم إلى الآن ما إذا كانوا عناصر من قوات سوريا الديمقراطية أم عناصر من جنسيات أجنبية من قوات التحالف الدولي، وأكدت المصادر أن عملية استهداف السيارة عقبها إطلاق نار كثيف من قبل الرتل، باتجاه مكان إطلاق الصاروخ الذي استهدف العربة، إلا أن المجموعة المتسللة تمكنت من الفرار ضمن بادية دير الزور

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل أمس، أن 5 مصابين من القوات العاملة في ريف محافظة دير الزور، جرى نقلهم إلى أحد المشافي، حيث أكدت المصادر أن العناصر هم من قوات سوريا الديمقراطية ولا يعلم إلى الآن ما إذا كان هناك عناصر من قوات التحالف الدولي، حيث أصيبوا في اشتباكات مع عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجم إحدى النقاط الموجودة في ريف دير الزور الشرقي، كما كان المرصد السوري وثق قبل نحو أسبوع من الآن، استهداف تنظيم “الدولة الإسلامية” بدراجة مفخخة حاجزاً لقوات سوريا الديمقراطية في قرية أبو حردوب بريف دير الزور الشرقي، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، كذلك نشر المرصد السوري قبل نحو 10 أيام أنه سمع دوي انفجارين في الريف الشرقي لدير الزور، قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات، ناجمة عن تفجير عبوتين ناسفتين، إحداها قامت قوات سوريا الديمقراطية بتفجيرها بعد زرعها من قبل مسلحين مجهولين في مفرق الشبكة ببلدة الشحيل، والأخرى عبوة ناسفة جرى تفجيرها من قبل مسلحين مجهولين بحاملة عربات كانت تنقل عربة همر أمريكية، قرب سكة القطار في أطراف منطقة الكسار بالريف ذاته، ما أدى لإصابة سائق الحاملة بجراح، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات اغتيال شهدتها مناطق في الريف الشرقي لدير الزور، طالت أشخاص من عناصر قوات سوريا الديمقراطية وآخرين يعملون في تجارة وتهريب السلاح، حيث أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على عنصر من قوات سوريا الديمقراطية ينحدر من بلدة العشارة، في أطراف قرية درنج، ما تسبب بمفارقته للحياة على الفور، في حين اغتال مسلحون مجهولون شخصاً مع ابن عمه من قرية السجر كانا يعملان في تهريب الأسلحة، كما اغتيل عنصر سابق في تنظيم “الدولة الإسلامية” من أبناء قرية الزر بإطلاق النار عليه في قرية الطكيحي بشرق دير الزور ما تسبب بمفارقته للحياة