غوتيريش: لدى موسكو وواشنطن نفس المصالح الاستراتيجية في سوريا

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن المصالح الاستراتيجية لروسيا والولايات المتحدة فيما يتعلق بسوريا متطابقة، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك تعاون أكثر بين البلدين.

وأضاف غوتيريش في مقابلة مع وكالة “نوفوستي”: “هناك، كما نعلم، ماض معقد، في تاريخ العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا بخصوص سوريا. ولكن، في رأيي، المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة وروسيا فيما يتعلق بسوريا هي نفسها، لذلك آمل أن يكون هناك حوار أكثر نشاطا وتعاونا أقوى بين البلدين، مما سيسمح لنا بالتحرك نحو حل سياسي للأزمة السورية”.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن قرار تمديد إيصال المساعدات الإنسانية لسوريا عبر المنفذ الحدودي “باب الهوى”، الذي تم التوصل إليه في يوليو الماضي في مجلس الأمن الدولي، كان نتيجة لمفاوضات بين موسكو وواشنطن، مشيرا إلى أنه هو الذي اقترح ذلك خلال زيارته لموسكو في مايو الماضي، وناقشه أيضا مع الإدارة الأمريكية.

وقال: “سأكون مسرورا لو توصلتا (روسيا والولايات المتحدة) إلى اتفاق قائم على الأفكار التي طرحتها بشأن إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وبشأن إيصال المساعدات الإنسانية عبر خطوط الاتصال، وكذلك على الحاجة لتقديم الدعم إلى الشعب السوري في مختلف المجالات”.

المصدر:

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد