غوطة دمشق الشرقية تشهد قصفاً خرق الهدوء الساري فيها

تشهد غوطة دمشق الشرقية هدوءاً منذ فجر اليوم الأحد، عقب قصف من قبل قوات النظام بعدد من الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، والتي أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر بالأطراف الشرقية للعاصمة، ومناطق أخرى في أطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، ما تسبب بأضرار مادية، في حين استشهد شاب جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام في محيط منطقة البلالية بالغوطة الشرقية، كما استشهد رجل جراء انفجار لغم به، أثناء بحثها عن بعض الحطب في أطراف حي جوبر، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن اللغم انفجر بعد اقتراب الرجل من محاور التماس بين قوات النظام والفصائل

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح أمس أن قوات النظام قطعت هدوء غوطة دمشق الشرقية والأطراف الشرقية للعاصمة، عبر استهدافها لمناطق فيها، حيث وثق المرصد السوري سقوط أربعة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض- أرض أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر بأطراف العاصمة، كما استهدفت قوات النظام بصاروخين مناطق في بلدة عين ترما وأطرافها، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر مساء أ الجمعة أنه يسود الهدوء في غوطة دمشق الشرقية وأطراف العاصمة دمشق الشرقية، من حيث القصف من قبل قوات النظام والاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور التماس بينهما، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح أمس الجمعة، أن قوات النظام قصفت مناطق في بلدة الزريقة بالغوطة الشرقية، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما عاودت قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، تصعيد قصفها على أماكن في حي جوبر الواقع عند الأطراف الشرقية للعاصمة، ومناطق أخرى في بلدة عين ترما وأطرافها، بالغوطة الشرقية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام استهدفت المنطقتين بنحو 20 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، تسبب في أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.