فتى ينهي حياته شنقا في منزله شمالي حلب 

388

محافظة حلب: أقدم فتى 15 عاما على الانتحار بشنق نفسه، نتيجة خلافات مع والده، في منزله بمدينة مريمين التابعة لناحية شران بريف عفرين شمالي حلب، ضمن منطقة “غضن الزيتون” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وأشار المرصد السوري في 3 نيسان الجاري إلى عثور أهالي على جثة مواطن خمسيني مشنوقاً داخل منزله في منطقة قسطل حجارين بمدينة حلب، في ظروف غامضة، فيما رجحت مصادر أن سبب الوفاة هو انتحار بسبب الضغوطات النفسية والأوضاع المعيشية المتردية والتي يعيشها أغلب المواطنين ضمن مناطق سيطرة قوات النظام.