فرار قائد لواء في جيش النظام، خوفاً من إعدامه

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن العميد محمود أبو عراج، قائد اللواء 121 التابع للفرقة السابعة في جيش النظام، والمسؤول عن تل الحارة الاستراتيجي الذي يعد أعلى تل في محافظة درعا، والذي سيطرت عليه جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية وفصائل مقاتلة، في الخامس من الشهر الجاري، علم أن العميد، توارى عن الأنظار، بعد أن وصلت المعلومات بأنه سوف يحاكم عسكرياً، بتهمة الخيانة العظمى، التي تصل عقوبتها إلى الإعدام، وذلك بعد اتهامه بتسليم تل الحارة الاستراتيجي، والتسبب في مقتل عدد من رفاقه، حيث فرَّ من مكان إقامته بدمشق، إلى الحدود السورية – الأردنية قبل نحو 9 أيام، بينما نشر في يوم اختفائه، صورة لهويته العسكرية، وقيل أنها بعد قتله في ريف دمشق الغربي، ولكن لم تظهر صورة لجثته وهو مقتول حتى اللحظة.

38103651mma