فرض إتاوات على شاحنات النفط.. واعتداء على صيدلاني ضمن مناطق فصائل “الجيش الوطني” في “درع الفرات”

محافظة حلب:أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من فصيل فرقة السلطان مراد، تمركزوا في حاجز جديد بالقرب من قرية تل الهوى بريف جرابلس شمال شرقي حلب.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عناصر الحاجز فرضوا إتاوات على الشاحنات والصهاريج المحملة بالنفط مقدارها ما بين 50 إلى 100 ليرة تركية، وذلك بحسب كمية الحمولة.
على صعيد متصل، وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق الأهالي في منطقة “درع الفرات” أقدم عنصرين من الجيش الوطني يوم أمس الثلاثاء في مدينة الباب شرقي حلب،على الاعتداء بالضرب المبرح على صيدلي من مهجري محافظة دير الزور من عشيرة العكيدات لرفضه اعطائهم حبوب مسكنة، دون وصفة طبية، ما تسبب له بكدمات وجروح متعددة، في حين طالب وجهاء عشيرة العكيدات من المؤسسات العسكرية والقضائية اتخاذ موقف حازم من عناصر “الجيش الوطني”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفادوا بتاريخ 11 حزيران الجاري، بأن عنصر من فصيل “السلطان محمد الفاتح”، اعتدى بالضرب المبرح على المواطن (خ.س) أمام زوجته، وذلك على الطريق الواصل بين مدينة الباب وقرية الفيخة بريف حلب الشرقي، على خلفيّة خلافات شخصية بين الطرفين، ولدى محاولة الشاب رفع دعوى ضد العنصر، امتنعت الشرطة العسكرية من فتح ضبط بالواقعة واكتفت بمطالبة الشاب بحل القضية “بالتراضي”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد