فرع إدارة المخابرات العامة يعتقل رجل أعمال مقرب من روسيا بمدينة حمص

1٬378

محافظة حمص: اعتقل عناصر دورية أمنية تابعة لفرع إدارة المخابرات العامة “أمن الدولة” الذي يترأسه العميد “مدين ندة” رجل الأعمال السوري “إياد الأكسح” أثناء توجهه إلى مدينة حمص بعد ظهر الخميس 30 تشرين الثاني وتم اقتياده إلى مقر الفرع الكائن بحي الغوطة وسط مدينة حمص.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن “الأكسح” يعتبر أحد أبرز رجال الأعمال المقربين من روسيا بمحافظة حمص والذي يشغل إضافة لأعماله الحرة منصب مدير الإشراف داخل معمل الأسمدة الآزوتية الذي تتولى شركة استثمار روسية عملية تشغيله منذ بداية العام 2019 الماضي.

ولعب “الأكسح” دور المترجم الرئيسي بين الوفود العسكرية الروسية التي أبرمت اتفاق التسوية بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة منتصف العام 2018 والتي انتهت بخروج المقاتلين ورافضي التسوية السياسية نحو الشمال السوري.

ونقل نشطاء المرصد السوري عن مصادر محلية من مسقط رأس رجل الأعمال السوري (قرية الزعفرانة) شمال مدينة حمص بنحو 13 كيلومتر- أن ضباط مطار حميميم الذين تربطهم علاقة وثيقة “بالأكسح” رفضوا التدخل والتوسط لدى فرع مخابرات أمن الدولة من أجل إطلاق سراحه، مشيرين إلى أن الحكومة السورية وأجهزتها الأمنية الحق بتوقيف أي شخص يشتبه به وأنه سيتم الإفراج عنه في حال لم تثبت إدانته بأي جرم قضائي أو أمني بحسب تعبيره.

ووفقاً للمعلومات فإن رئيس فرع مخابرات أمن الدولة بات في الآونة الأخيرة يعمل وفق توجيهات زوجة رئيس النظام السوري أسماء الأخرس والتي بات شغلها الشاغل ملاحقة التجار وميسوري الحال القاطنين ضمن مناطق سيطرة نفوذها، ولا يتم الإفراج عن أي منهم إلا في حال قام بتحويل المبلغ المطلوب (فاتورة الخروج) إلى أحد الحسابات المصرفية التي تحدد من قبل رئيس الفرع.

تجدر الإشارة إلى أن الممارسات التي ينتهجها رئيس فرع مخابرات أمن الدولة المشابهة إلى حد بعيد بممارسات فرع الخطيب بالعاصمة السورية دمشق شكل هاجساً لدى أبناء مدينة حمص من التجار وميسوري الحال الذين باتوا يتخوفون من التنقل خشية الاعتقال الذي يطالهم بسبب الأموال التي يمتلكونها.