“فرقة الحمزة” تستنفر قواتها وتشن حملة اعتقالات واسعة طالت 15 مواطنا في ريف عفرين شمال غربي حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تواصل الفصائل المدعومة من تركيا انتهاكاتها بحق المدنيين الكُرد القاطنين في مدينة عفرين وريفها شمال غربي حلب، وفي سياق ذلك، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، أقدمت على تنفيذ حملة دهم واعتقال لعدد كبير من منازل المدنيين في قرية “بعية” التابعة لناحية شيراوا في ريف عفرين، واعتقلت على إثرها 15 مواطناً من أهالي القرية واقتادتهم إلى سجونها، لأسباب غير معروفة، وذلك بعد نشر الفرقة لعدد كبير من الحواجز الأمنية على مداخل ومخارج القرية وضمن الأحياء السكنية.

في حين، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من “فيلق الشام” الموالي لتركيا، عمدوا إلى اعتقال مواطنة من قرية “فافرتين” التابعة لناحية شيراواو في ريف عفرين، لأسباب غير معروفة أيضا.

ونشر المرصد السوري في 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أن مسلحين من فصيل “أحرار الشرقية” الموالي لتركيا، عمدوا إلى اعتقال 4 أشخاص من ناحية جنديرس، أمس الأول، من بينهم مواطنتين، حيث جرى اقتيادهم إلى سجون الفصيل، لأسباب غير معروفة.

كما عمدت “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، إلى اعتقال مواطنين اثنين من قرية بعدينو التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين، واقتادتهم إلى جهة سجونها، لأسباب مجهولة أيضا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد