“فرقة الحمزة” تفرض إتاوة على مواطن تحت تهديد السلاح ومسلحو “أحرار الشرقية” يعتقلون مواطنًا من مدينة عفرين

 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن فصيل “فرقة الحمزة” فرضت إتاوة تقدر بـ 5 آلاف دولار أمريكي على مواطن من أهالي قرية الباسوطة تحت تهديد السلاح والتهديد بالقتل في حال عدم دفع الإتاوة، وخوفاً على حياته تمكنت عائلته من جمع المبلغ خلال 5 أيام ودفع قيمة الإتاوة.
وفي المقابل اعتقل مسلحو “أحرار الشرقية” في مدينة عفرين مواطن من عشيرة العميرات خلال الأسبوع الفائت، حيث جرى اقتياده إلى مقر الفصيل الأمني، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، المواطن كان قد اعتقل عدة مرات خلال فترات سابقة من قبل الفصيل ذاته، وأطلق سراحه بعد دفع فدية مالية، بالإضافة إلى الاستيلاء على منزله ومزرعة الأبقار التي يملكها.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن حاجزًا تابعاً للقوات التركية على مدخل مدينة عفرين، أقدم على اعتقال مواطنين اثنين من أهالي قرية اشكان غربي في الثالث من كانون الأول الجاري، دون معرفة التهمة الموجهة إليهم، حيث جرى اقتيادهم الى جهة مجهولة، في حين أفرجت “الشرطة العسكرية” بتاريخ كانون الأول، عن مواطن من أهالي قرية يلانقوزة بناحية جنديرس وذلك بعد دفع ذويه مبلغ ألف دولار أمريكي، كان قد اعتقل في الـ 21 من نوفمبر الفائت من قبل دورية مشتركة بين الاستخبارات التركية و”الشرطة العسكرية”، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، رغم عمله ضمن المجلس المحلي في ناحية جنديرس .