فرقة الحمزة تفرض “ضريبة الحماية” وتهدد المواطنين بسرقة ممتلكاتهم في حال امتناعهم

 

محافظة حلب: فرضت فرقة الحمزة الموالية لتركيا إتاوات تبدأ من 200 إلى 500 ليرة تركية على أهالي قرية كوكانية التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين شمال حلب، وذلك لقاء ما أسمته “ضريبة الحماية”، حيث أبلغ القيادي “أبو سلطان” في فرقة الحمزة، الأهالي بوجوب دفع “الضريبة”، خلال اجتماعهم في منزل مختار القرية.
وهدد القيادي الأهالي في حال امتناعهم عن دفع الإتاوات، ستكون ممتلكاتهم عرضة للسرقة وأن الفصيل “فرقة الحمزة” غير مسؤول في حينها عن حماية الممتلكات من السرقة.
علمًا أن هذه الضريبة الجديدة لا تشمل موسم جني الزيتون أو ما فرضه المجلس المحلي من ضرائب سنوية على أصحاب الأراضي والتي تقدر ب 20 بالمئة من الموسم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد