فرقة “السلطان مراد ” تـ ـعـ ـتـ ـد ي بالـ ـضـ ـر ب المبرح على ناشط إعلامي و “أحرار الشرقية” تـ ـخـ ـطـ ـف مواطن في مدينة عفرين

محافظة حلب: اعتدى عناصر من فصيل “السلطان مراد” يوم أمس، بالضرب المبرح على ناشط إعلامي في مدينة عفرين مما تسبب بفقدانه الوعي جراء الضرب والتعذيب الذي تعرض له، وذلك بسبب خوض الإعلامي في شجار بين مكتب للصرافة وأحد الأشخاص المدعومين من فصيل “السلطان مراد”، حيث نقل على إثرها إلى المشفى العسكري لتلقي العلاج اللازم، ليتم بعدها إطلاق سراحه بعد تحسن وضعه الصحي.
وعلي صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” يوم أمس، على اختطاف مواطن في حي الأشرفية بمدينة عفرين شمالي محافظة حلب، بعد رفض المواطن منح عناصر للفصيل علب الدخان” السجائر” بالمجان، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة. ويشار إلى أن عناصر “أحرار الشرقية “كانوا سابقاً ضمن فصيل “جيش الإسلام ” حيث انشقوا عن الفصيل بعد سيطرة “هيئة تحرير الشام” والفصائل الموالية لها، على مدينة عفرين بعد طرد فصيلي “جيش الإسلام” و”الجبهة الشامية” من مدينة عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، بأن عناصر دورية تابعة لجهاز الأمن السياسي، أقدموا بتاريخ 8 كانون الأول الجاري، على اعتقال مواطن من قرية جنجاليا التابعة لناحية راجو في مكان عمله في مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.