فرقة عسكرية مدعومة من روسيا ممن تجهزت للقتال في أوكرانيا تجري تدريبات عالية المستوى وسط وشمال غربي سوريا

تواصل “الفرقة 25” بجيش النظام والتي تتلقى الأوامر والتمويل من القوات الروسية، تدريبات عالية المستوى وسط سوريا وشمال غربها، بطلب القوات الروسية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن “الفرقة 25” بقيادة “سهيل الحسن” المعروف بـ “النمر” تجري تدريبات عالية المستوى لليوم الثالث على التوالي في مناطق إدلب وريف حمص الشرقي وحماة، حيث أن الفرقة التي تجري تدريبات تعتمد عليها القوات الروسية بشكل أساسي في حربها ضمن الأراضي السورية وممن تجهز عناصرها وقادتها للقتال في أوكرانيا إلى جانب الروس في حال الطلب، في محاولة من قِبل الروس إرسال رسائل إعلامية للمجتمع الدولي بأن فرق عسكرية تابعة لـ “جيش النظام” تستكمل جاهزيتها من تلقي التدريبات للمشاركة في الحرب الروسية – الأوكرانية في حال تصاعدت حدة المعارك والمواجهات، بالتزامن مع عودة ممثلين عن القوى العسكرية السورية الموالية لروسيا من جولة استطلاع في روسيا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن القوات الروسية أوعزت قيادة الفرقة 25 الموالية لها، بإجراء تدريبات عسكرية نوعية لقواتها، في مناطق إدلب وحمص الشرقي وحماة، وتضمنت التدريبات عملية إنزال جوي لعناصر الفرقة.
ورصد نشطاء المرصد السوري، إنطلاق الحوامات التدريبية من مطار حميميم في محافظة اللاذقية، وشارك في التدريبات نحو 700 عنصر وضباط من القوات الروسية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد