فرق الهندسة تفكك عبوة ناسفة في مجلس محلي.. ومجهول يستهدف مواطن بالرصاص في مدينة الحسكة

محافظة الحسكة: فككت فرق الهندسة في قوات سوريا الديمقراطية، عبوة ناسفة معدة للتفجير في مجلس عبدان بريف الشدادي في محافظة الحسكة.
على صعيد متصل، استهدف مسلح بسلاح فردي مجهول يستقل دراجة نارية، مواطن آخر في حي الصالحية الخاضع لسيطرة “قسد” في مدينة الحسكة، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، انفجارًا نتيجة عبوة ناسفة خلال الساعات الفائتة، على طريق “الخرافي” بمنطقة الـ 47 الواقعة بريف الحسكة الجنوبي، ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، دون معلومات عن خسائر بشرية.
على صعيد متصل فككت فرق الهندسة في “قسد” عبوة ناسفة كانت معدة للتفجير على الطريق الواصلة بين مدينة الشدادي ومنطقة مركدة بريف الحسكة.
وكان المرصد السوري رصد في 11 تشرين الأول، استنفارًا أمنيًا ما بين مدينتي الشدادي والحسكة في شمال سورية، تزامنًا مع عملية أمنية مشتركة بين “التحالف الدولي” و”قسد” والقوات العراقية، على الشريط الحدودي.
ووفقًا للمصادر فقد تمكنت القوات المشتركة من اعتقال قيادي في الصف الأول بِتنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة الدشيشة بريف الحسكة.
ورجحت مصادر المرصد السوري بأن يكون القيادي المعتقل هو النائب السابق لزعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي” الذي قتل في العام 2019،  في جبل حارم بريف إدلب الشمالي بعملية إنزال جوي للقوات الأمريكية حينها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد