فرنسا تدعو لإنهاء القتال فورا بمدينة إدلب السورية

24

دعت فرنسا، الجمعة، لإنهاء القتال فوراً بمدينة إدلب السورية، والتي تشهد معارك ساخنة بين قوات الجيش وإرهابيين هناك.

ونددت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها، القصف الذي طال مخيمات للاجئين هناك، داعية الأطراف المتنازعة لوقف قصف المدنيين.

وعلى مدى الأسبوع الماضي، أحرز الجيش السوري تقدماً صوب بلدة خان شيخون في إدلب، في تحرك قد يؤدي إلى تطويق الجزء الجنوبي من الجيب الخاضع لسيطرة الإرهابيين.

وحذرت الأمم المتحدة ووكالات المساعدات الإنسانية من كارثة إنسانية جديدة في شمال غرب سوريا.

وواصلت قوات الجيش السوري تقدمها في المعارك التي تخوضها ضد العناصر الإرهابية في شمال البلاد ومحيط مدينة إدلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات الحكومية تواصل تقدمها باتجاه مدينة خان شيخون، الأكبر بجنوب محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأوضح المرصد أن القوات تمكنت بعد اشتباكات على المحاور الجنوبية من السيطرة على قرية عابدين وحرشها شمال الهبيط على الأطراف الغربية لمدينة خان شيخون.

وأشار المصدر إلى أن يوم الأربعاء شهد مقتل نحو 47 شخصاً بينهم 31 من المسلحين و16 من قوات الجيش السوري.

وذكر المرصد أنه بسقوط المزيد من القتلى فإنه يرتفع عدد من لقوا حتفهم -منذ بدأت قوات الجيش السوري في أبريل/نيسان الماضي عملياتها ضد الإرهابيين والجماعات المسلحة في إدلب- إلى 3329.

المصدر: العين الاخبارية