فصائل إرهابية مدعومة بقوات تركية تطرد أسر المهجرين من عفرين

32

كشف المرصد السورى لحقوق الإنسان عن أن فصائل إرهابية من ميليشيات الجيش الحر والنصرة، مدعومة من تركيا، أجبرت نازحين من ضاحية الغوطة الشرقية على مغادرة عفرين شمال سوريا.

وقال المرصد السورى، فى بيانٍ له اليوم الجمعة، إن “حركة أحرار الشام الإسلامية” قامت بطرد 7 عوائل من أهالى الغوطة الشرقية، وأجبرتهم على إخلاء المنازل التى يسكنونها فى مدينة عفرين، تحت تهديد السلاح، مع تهديدهم بالسجن إذا عادوا إلى هذه المنازل، وتوجيه اتهامات لهم من قبيل “التعامل مع القوات الكردية”.

وبحسب المرصد، قالت مصادر محلية إن الخلاف بسبب رغبة بعض أسر الغوطة السكن فى منازل المهجرين من أهالى عفرين بإذن منهم، لاسيما وأنهم قاموا بالتواصل مع أصحاب المنازل لاستئجارها، والتوقيع على عقود رسمية، الأمر الذى أزعج “حركة أحرار الشام” الإرهابية المدعومة من تركيا، فقامت بطردهم من عفرين، متذرعة بأنها من يسيطر على المنطقة وأنها من “حررتها”، وترغب فى إسكان عوائل مقاتليها فى هذه المنازل، بعدما أخرجوا منها أصحابها على يد القوات التركية وفصائل سورية موالية لهم.

وتداولت وكالات الأنباء العالمية مشاهد وصور من مدينة عفرين السورية لأعمال النهب والسلب التى قامت بها قوات الاحتلال التركى ومسلحى الفصائل الإرهابية الموالية لها من الجيش الحر وجبهة النصرة عقب سيطرتهم على المدينة.

وتسيطر قوات الاحتلال التركى وفصائل إرهابية موالية لها على منطقة تل عفرين منذ مارس الماضى، بعد حملة عسكرية أطلقت عليها تركيا “غصن الزيتون”، استمرت ثمانية أسابيع وانتهت باختلال عفرين وانسحاب مقاتلى وحدات حماية الشعب الكردية منها.

وذكر المرصد السورى أن 1500 من مقاتلى الوحدات الكردية وقوات الدفاع المحلى استشهدوا منذ بدء عملية الاحتلال التركى “غصن الزيتون” فى العشرين من شهر يناير الماضى.
المصدر:mobtada