فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا تواصل قـ ـطـ ـع أشجار الزيتون والاسـ ـتـ ـيـ ـلاء على منازل المدنيين في عفرين شمالي حلب

محافظة حلب: أقدمت مجموعة من العناصر المحسوبين على فصائل “الجيش الوطني” وعائلاتهم على قطع حوالي 115 شجرة زيتون في قرية هياما التابعة  لناحية بليل بريف عفرين شمال غربي  حلب، أمام أنظار القوات التركية والفصائل الموالية لها، بغية بيعها كحطب للتدفئة.
على صعيد متصل، أقدم عنصر مسلح من “الجيش الوطني” ينحدر من ريف إدلب على بيع منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين بمبلغ 1200 دولار أميركي وتعود ملكيته لمواطن من أهالي قرية الكانا التابعة لناحية شيخ الحديد.
كما أقدم عناصر من فصيل “فرقة الحمزة” على الاستيلاء بقوة السلاح منزل مواطن من أهالي قرية كفرزيت وطرده من منزله، وتهديده بالقتل في حال عاود رفع شكوى ضد الفصيل، في حين استولى فصيل “السلطان مراد” بقوة السلاح على منزل في قرية ميركان التابعة لناحية معبطلي، وذلك بغية إسكان أحد عائلات المسلحين الموالين لها، بالاضافة إلى الاستيلاء على خمس محال تجارية لذات المواطن.
وفي السياق ذاته، أقدمت مجموعة من عناصر “فيلق الشام” المقرب من الاستخبارات التركية على سرقة حوالي 10 من صفيحة من زيت الزيتون من منزل سيدة في قرية باصوفان بناحية شيراوا بريف عفرين، وتهديدها بالقتل في حال أقدمت السيدة على رفع شكوى ضدهم لدى الشرطة العسكرية.