فصائل “الجيش الوطني” في “تل أبيض” تعتدي على مسن وزوجته.. وتكسر أصابع الزوجة خلال سرقة مشغولاتها الذهبية

106

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انتهاك جديد للفصائل السورية المعارضة الموالية لتركيا، حيث رصد “المرصد” اعتداء فصائل “الجيش الوطني السوري” المشاركة ضمن عملية “نبع السلام” في “تل أبيض”، حيث علم “المرصد السوري” أن الفصائل الموالية لتركيا اعتدت على مواطن يبلغ من العمر 80 عاما يُدعى درويش محمد، وزوجته البالغة من العمر 60 عاما، وهما ينحدران من قرية “الجرن” التابعة لـ”تل أبيض”، حيث جرى الاعتداء عليهما على الطريق العام الواصل بين تل أبيض والرقة.
وقالت مصادر مطلعة إنه “بعد ايقافهما، تم الاعتداء عليهما بالضرب، ومن ثم تم سلبهم سيارتهم الخاصة التي كانوا يستقلونها، إضافة إلى سلب وتشليح الزوجة بالقوة خواتم ذهبية كانت ترتديها، ما أدى إلى كسر أصابع الزوجة خلال سرقة تلك الخواتم. وكذلك جرى تشليحها الحلق من أذنيها وستة أساور ذهبية، ومبلغ مالي قدره 80000 ليرة سورية، ومن ثم تم تركهم في العراء، ما اضطرهم للعودة سيراً على الأقدام مسافة أكثر من ثلاثة كيلومترات للوصول إلى أقرب منطقة آهلة بالسكان”.