فصائل الـ”فتح المبين” تجدد استهدافها لمواقع قوات النظام في ريف إدلب

جددت فصائل غرفة عمليات الـ”فتح المبين” استهدافها الصاروخي لمواقع قوات النظام رداً على قصف الأخيرة لمناطق سكنية ومخيمات للنازحين، حيث استهدفت الفصائل مساء اليوم بصواريخ الغراد مواقع تابعة لقوات النظام في مدينتي سراقب ومعرة النعمان وبلدة خان السبل بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم استشهاد مواطن وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف ورشة لعمال قطف الزيتون في كفرلاته بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ليرتفع عدد الشهداء في محافظة إدلب، خلال اليوم إلى 10.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا اليوم، ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى 9 بينهم شخصين مجهولي الهوية، و7 مواطنين هم: سيدة و3 أطفال و3 رجال أحدهم رحلته السلطات التركية قبل شهرين، وإصابة 77 آخرين بجروح متفاوتة، نتيجة سقوط صواريخ على 5 مخيمات غرب مدينة إدلب، كما أصيب عدد من المواطنين، بينهم سيدة، بالقصف على مدينة أريحا، وسقطت قذائف على أحياء سكنية ببلدة سرمين بريف إدلب.

واستهدفت قوات النظام 5 مخيمات هي مرام ووطن ووادي حج خالد ومخيم محطة مياه كفر روحين ومخيم قرية مورين ومخيم بعيبعة غربي مدينة إدلب، حيث قصفت قوات النظام المتمركزة في محيط مطار النيرب بحلب بـ6 صواريخ محملة بمئات القنابل العنقودية، إضافة للقصف براجمات صواريخ من ريف الشرقي.