فصائل “الفتح المبين” تتبادل الاستهدافات البرية مع قوات النظام على محاور جبل الأكراد

شهدت محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، استهدافات متبادلة بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، بين فصائل غرفة عمليات الفتح المبين من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وذلك بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، كما تعرضت أماكن في فليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، لقصف بري من قبل قوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، قصفا عنيفا نفذته قوات النظام، بنحو 38 قذيفة على الأقل حرش بينين وسرجة وفليفل والرويحة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.
كما شهدت مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، قصفا مدفعيا مكثفا من قبل قوات النظام،
كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، مقتل عنصر في هيئة “تحرير الشام” من قرية أبو مكي، قنصاً على يد قوات النظام، على محور الشيخ سليمان بريف حلب الغربي