فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام تتبادلان القصف البري على محاور جبل الأكراد شمالي اللاذقية

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، قصفاً صاروخياً متبادلاً بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر على محاور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ترافقت مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة أيضاً، كما قصفت فصائل الفتح المبين مواقع لقوات النظام في محور جبل أبو علي بريف اللاذقية الشمالي، في حين استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية مناطق في الفطيرة وفليفل وسفوهن وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ولا معلومات عن خسائر بشرية.
المرصد السوري كان قد رصد قبل أيام، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام بعد منتصف ليل أمس على مناطق في فليفل وبينين وسفوهن بجبل الزاوية، كما شهدت محاور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ومحور العمقية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، استهدافات متبادلة بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، ولا معلومات عن خسائر بشرية، في حين حلقت طائرات استطلاع روسية في أجواء جبل الأكراد وسهل الغاب خلال ساعات الصباح الأولى.