فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام تتبادلان القصف البري ضمن جبل الأكراد والريف الإدلبي

استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بعد منتصف ليل السبت-الأحد، مواقع لقوات النظام في سراقب بريف إدلب الشرقي، بالمدفعية الثقيلة، كما قصفت قوات النظام مناطق في الفطيرة وفليفل وسفوهن والبارة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط تحليق لطائرات استطلاع روسية في الأجواء وفي أجواء سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، في حين شهد محور كبانة بجبل الأكراد، شمالي اللاذقية، استهدافات متبادلة بين قوات النظام وفصائل الفتح المبين، بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون، وسط معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى تجدد الاستهدافات البرية في أرياف اللاذقية وإدلب وحماة، حيث قصفت قوات النظام مناطق في فليفل والفطيرة وسفوهن والبارة وكفرعويد وكنصفرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، في حين شهدت محاور التماس بسهل الغاب شمال غربي حماة وكبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.