فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام تتبادلان القصف البري على محاور التماس في الريف الإدلبي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “خفض التصعيد”، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام صباح اليوم الأحد، مستهدفة مناطق في الفطيرة وبينين وفليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بينما قصفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” مواقع لقوات النظام على محور كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري رصد مساء أمس، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين عناصر غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور ميزناز بريف حلب الغربي.
وفي سياق ذلك قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، محيط قرية معارة النعسان بريف إدلب، وكفرنوران وأورم الكبرى غرب حلب، في حين استهدفت الفصائل بقذائف الهاون مواقع قوات النظام على محوري خربة جدرايا وقرية ميزناز غرب حلب.
على صعيد متصل، نفذت قوات النظام، قصفًا مدفعيًا على قرى الحميدية وقليدين والعنكاوي وخربة الناقوس والدقماق بسهل الغاب شمال غرب حماة.
كما استهدفت الفصائل بالرشاشات الثقيلة مواقع قوات النظام على محور قرية الملاجة جنوب إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.