فصائل تعلن اسقاط مقاتلة للجيش السوري قرب السويداء والأخير ينفي

22

أعلن فصيلان مسلحان في سورية إسقاط طائرة حربية تابعة للقوات السورية الثلاثاء قرب منطقة شملها وقف إطلاق النار في جنوب البلاد وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، فيما نقت مصادر عسكرية رسمية صحة هذه الأنباء.

وأصدر فصيلا “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو” اللذان يقاتلان في جنوب شرق سوريا بيانا مشتركا الثلاثاء أكدا فيه أنهما أسقطا الطائرة. وأفاد فارس المنجد، مدير المكتب الإعلامي لـ”قوات الشهيد أحمد العبدو” أن الطائرة أسقطت “من قبل المضادات الأرضية التابعة لنا” وهوت “في مناطق سيطرة النظام”، مشيرا إلى عدم توافر معلومات بشأن مصير الطيار.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض من ناحيته أن مقاتلي المعارضة استهدفوا الطائرة قرب قرية تقع بين محافظتي ريف دمشق والسويداء. والسويداء مشمولة في اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه عبر مفاوضات جرت بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن حيث دخل حيز التنفيذ الأحد.

 

تجدر الإشارة الى أن الجيش السوري والقوات الموالية لها أعلنت يوم أمس الأحد “انطلاق المرحلة الثانية من عمليات الفجر الكبرى” في مناطق ريف السويداء والبادية السورية، فيما نجح الجيش السوري خلال ساعات قليلة باستعادة السيطرة على مناطق واسعة في ريف السويداء.

وأسفر الاتفاق عن هدوء نسبي شهدته معظم مناطق المحافظات التي شملها وهي درعا والقنيطرة والسويداء، رغم تقارير بوقوع أعمال عنف. وشنت القوات الحكومية هجوما في السويداء الاثنين على “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو” في اشتباكات استمرت الثلاثاء على عدد من التلال والقرى في أنحاء المحافظة، بحسب ما أفاد المرصد وفصائل المعارضة. وأعلن مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح أن قذيفتين سقطتا في مدينة درعا دون تسجيل ضحايا.

المصدر: i24news