فصائل جيش الفتح تتمكن من التقدم في سهل الغاب وريف جسر الشغور

تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل جيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجند الاقصى وفيلق الشام وحركة احرار الشام واجناد الشام وجيش السنة ولواء الحق من جهة أخرى، إثر هجوم ينفذه الأخير على عدة حواجز وتمركزات لقوات النظام في ريف مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي وسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، حيث تمكن مقاتلو فصائل جيش الفتح من السيطرة على تل أعور وتل الياس الواقعتين بريف إدلب الغربي، إضافة للسيطرة على تل واسط في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي والتقدم في منطقة الزيارة، حيث تترافق الاشتباكات مع قصف مكثف للفصائل على حواجز وتمركزات لقوات النظام بريف جسر الشغور وسهل الغاب، واستهدافها لقرى العزيزية والرصيف والجيد والدرابلة وقرى أخرى تسيطر عليها قوات النظام بسهل الغاب بالإضافة لقصف جوي مكثف تتعرض له مناطق في مدينة جسر الشغور وبلدات وقرى في ريفها، ومناطق أخرى في سهل الغاب، وأسفرت الاشتباكات المستمرة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وأنباء عن تمكن الفصائل من أسر عدد من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.