فصائل ريف حماة تحرز مزيداً من التقدم مع استمرار انهزام قوات النظام على عدد من المحاور

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وهيئة تحرير الشام وأجناد الشام وجيش العزة وجيش النصر وجيش إدلب الحر ومجموعات جهادية تضم في معظمها مقاتلين اوزبك وتركستان وقوقازيين وفصائل ثانية من طرف آخر، في محيط قرية وتلة العبادي وأطراف قرية شيزر قرب مدينة محردة وعدة محاور بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، في محاولة من الاخير توسيع مناطق سيطرتها على حساب قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والتي فقدت المناطق بشكل متتابع على خلفية الهجوم العنيف للفصائل، حيث تقدمت الفصائل وسيطرت على جسر شيزر وقرية شيزر وتلة العبادي، وبذلك تكون الفصائل قد ضيقت الحصار أكثر فأكثر على مدينة محردة، وقطعت طريق محردة – السقيلبية بريف حماة الغربي، في حين نفذت الطائرات الحربية عدة غارات على مناطق في بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، ايضا قصفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بقذائف المدفعية تمركزات لقوات النظام في محور قريتي المغير وبريديج بريف حماه الشمالي الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات.