فصائل معارضة تستأنف معركة “فتح درعا” والجيش السوري يقصف مواقعهم

شنت قوات وفصائل من المعارضة السورية المسلحة الأربعاء هجوماً على مدينة درعا في محاولة جديدة للسيطرة عليها و «تخفيف الضغط» على مدينة الزبداني .

وأعلنت فصائل «الجبهة الجنوبية» في «الجيش الحر» عبر حسابها على «تويتر»، استئناف «معركة تحرير درعا» بعد نحو شهر على هجوم مماثل شنّته على المدينة لم يحقق هدفه.

وأفاد مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان» رامي عبد الرحمن بأن «فصائل إسلامية ومقاتلة بدأت هجوماً عنيفاً منذ الصباح (أمس) على الأحياء الواقعة تحت سيطرة قوات النظام في مدينة درعا».

وذكر أن الطيران الحربي شن 32 غارة على المدينة وأطرافها.

وكانت فصائل المعارضة شنّت هجوماً أطلقت عليه «عاصفة الجنوب» للسيطرة على المدينة.

وقال ماهر العلي عضو المكتب الإعلامي للفصائل المشاركة، إن المعركة الجديدة هي امتداد لـ «عاصفة الجنوب»، و «تهدف أيضاً لنصرة مدينة الزبداني ».

المصدر: dp