فصائل معركة حماة تتمكن من تحقيق تقدم على محاور هجومها وقصف مكثف يرافق المعارك المستمرة على أشدها

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر المعارك على أشدها بين هيئة تحرير الشام ومجموعات جهادية تضم في معظمها مقاتلين اوزبك وتركستان وقوقازيين من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في قرية زور القصيعية قرب بلدة قمحانة وعدة محاور  بريف حماة الشمالي، وسط تقدم للفصائل في منطقة الصخر، ترافق مع استهداف الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه دبابة لقوات النظام في محيط بلدة معرزاف بالريف الشمالي، ما أدى لإعطابها، كما سقط عدد من الجرحى جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي صباح اليوم، أيضاً تشهد منطقة محطة ضخ اثريا ومحيطها بريف حماة الشرقي، قصفا متبادلاً بين قوات الدفاع الوطني وتنظيم “الدولة الإسلامية”، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية كوكب بريف حماة الشمالي الشرقي، ولم ترد أنباء عن إصابات، فيما قصفت قوات النظام بعشرات القذائف والصواريخ، مناطق في بلدة قلعة المضيق بريف حماة الغربي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.