فصائل مقاتلة وإسلامية تعلن معركة “فتح الطريق إلى الغوطة الغربية”

24

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في قرية حرنة الغربية القريبة من مدينة التل ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، ترافق مع قصف قوات النظام مناطق على طريق وادي موسى بالقرب من المدينة، في حين فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بساتين بلدة الكسوة بريف دمشق الغربي، دون انباء عن اصابات حتى الان، بينما تعرضت مناطق في مدينة الزبداني لقصف من قبل قوات النظام، ترافق مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في المدينة، ولم ترد انباء عن اصابات، فيما اعتقلت قوات النظام رجلا من مخيم خان الشيح على احد حواجزها واقتادته الى جهة مجهولة بحسب نشطاء، كما سقطت قذيفة هاون على منطقة في مشفى البيروني بأطراف مدينة حرستا، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية، كما تعرضت مناطق قرب الحدود الإدارية بريف دمشق الجنوبي الغربي مع ريف القنيطرة الشمالي لقصف جوي، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى الآن، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرى بوادي بردى بالتزامن مع قصف جوي على أماكن في المنطقة ذاتها، دون معلومات عن خسائر بشرية، وترافقت مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في أطراف وادي بردى، أيضاً أعلنت فصائل إسلامية عن بدء معركة “فتح الطريق إلى الغوطة الغربية”، وجاء في البيان:: “”بعد الانتصارات التي حققها المجاهدون في درعا الأبية والقنيطرة، فإننا نعلن نحن غرفة عمليات الفرقان عن متابعة مسيرتنا الجهادية حتى نحرر آخر شبر في الأراضي السورية ونعلن معركة فتح الطريق إلى الغوطة الغربية، والتي تهدف سرايا اللواء 90 المحيطة بقرية الحضر وكافة الثكنات العسكرية التالية أسماؤها:: سرية المشاة – سرية المشاتي – سرية الهاون – سرية 160 – سرية م.ط المهجورة – حاجز الشرطة العسكرية، وسنعلن محافظة القنيطرة محررة بالكامل بإذن الله””.