فصائل وألوية مقاتلة تحقق مزيد من التقدم في ريف حلب الشمالي وقذائف وصواريخ تستهدف مدينة حلب وتخلف خسائر بشرية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على أماكن في منطقة جمعية رواد السياحة في الحمدانية ومناطق في حي الأعظمية وأماكن في منطقتي الميدان ومنيان، التي تسيطر عليها قوات النظام، ليرتفع إلى 3 عدد الشهداء الذين قضوا جراء سقوط هذه القذائف، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، في حين قصفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة مناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، والذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى ومعلومات مؤكدة عن شهداء، فيما أسفر القصف عن دمار في ممتلكات مواطنين، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في حي الميسر بمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في طريق الكاستيلو بمدينة حلب، في حين قصفت الوحدات الكردية مناطق في الطريق ذاته، بينما أكدت مصادر أهلية قيام مسلحين موالين للنظام بتجاوزات جديدة في مناطق سيطرتها بمنطقة الأعظمية في مدينة حلب، حيث اعتدوا على مواطنين وقاموا بسلبهم بعد ضربهم، في حين قصفت قوات النظام بثلاثة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض مناطق في حي صلاح الدين بمدينة حلب، ما أسفر عن أضرار مادية، ولا معلومات عن الإصابات.

على صعيد متصل لا تزال المعارك متواصلة في ريف حلب الشمالي بين لواء المعتصم ولواء الحمزة وفرقة السلطان مراد وصقور الجبل وفيلق الشام والفرقتين 99 و55 وفصائل أخرى من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، حيث تمكنت الفصائل من التقدم مجدداً والسيطرة على مناطق تل الأحمر والراغبية والشعبانية ونقاط أخرى كان يسيطر عليها التنظيم، وترافقت الاشتباكات بين الطرفين، مع قصف لقوات النظام، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.