فصيل محلي تابع للأمن العسكري يعتقل 3 مواطن في ريف درعا

محافظة درعا: داهمت مجموعة محلية تابعة للأمن العسكري أطراف بلدة خراب الشحم في ريف درعا، ليلة أمس، واعتقلوا 3 أشخاص كانوا يعملون برعي الأغنام، ثم عادوا وداهموا القرية مرة ثانية واعتقلوا مزارع وأفرجوا عنه بعد ساعات من اعتقاله، فيما لا يزال مصير الشبان الثلاثة مجهولا حتى اللحظة.
يأتي ذلك في إطار الاعتقالات العشوائية التي مازالت تنفذها أجهزة النظام الأمنية والمجموعات المحلية التابعة لها “خارج نطاق القانون” ضمن مناطق سيطرتها.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 29 آذار الفائت، اعتقال عناصر دورية تابعة للأمن العسكري مواطن يعمل بتجارة المخدرات، من محله التجاري في مدينة نوى بريف درعا.
كما اعتقلت أجهزة النظام الأمنية شاب بعد مداهمة منزله في مدينة نوى بريف درعا الغربي، دون معرفة الأسباب.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في 25 آذار/مارس الفائت إلى أن عناصر تابعين لـ “الاستخبارات الجوية” متمركزين على حاجز “مكنة الحطب” الواقع على أوتستراد دمشق – درعا في الريف الغربي، اعتقلوا مواطن من أبناء مدينة جاسم بريف درعا واقتادوه إلى جهة مجهولة، دون معرفة الأسباب والدوافع.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد