فصيل مسلح موالي لأنقرة يعتقل مواطنة من ريف عفرين و”الشرطة العسكرية” تعتقل مواطن قادم من مناطق سيطرة القوات الكردية شمالي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين من الواء 112 التابع لـ “الجيش الوطني” الموالي لتركيا ، أقدموا على اعتقال مواطنة من أهالي قرية “بعدنلي” بناحية معبطلي في ريف عفرين، إثر قيامها بتقديم شكوى ضد الفصيل لدى “الشرطة العسكرية” بسبب قيام عناصر الفصيل بسرقة حصتها من المعونات الغذائية المقدمة من المنظمات الإنسانية

كما أقدمت “الشرطة العسكرية” في مدينة الباب على اعتقال مواطن من أهالي قرية “مستكا” بناحية شيخ الحديد ضمن الأسبوع الفائت، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” إبان سيطرتها على عفرين، وذلك أثناء محاولته العودة الى مدينة عفرين مروراً من مدينة الباب قادماً من مناطق سيطرة القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، حيث جرى اقتياده إلى مقر “الشرطة العسكرية” الأمني في مدينة الباب، ولايزال مصيره مجهولاً حتى لحظة إعداد الخبر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد