فصيل مقرب من الاستخبارات التركية يعتقل خمسة مواطنين خارج نطاق القانون في عفرين

محافظة حلب: اعتقل عناصر دورية تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية، خمسة مواطنين من أهالي قرية الغزاوية التابعة لناحية شيراوا، في 23 فبراير /شباط الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وتحصيل فدية مالية منهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بقيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” بتنفيذ حملة دهم واعتقال طالت مدنيين من أهالي قريتي هكجة ومرونيه التابعتين لناحية شيخ الحديد بتاريخ 26 فبراير /شباط الجاري ، وعلى إثرها اعتقلت “الشرطة العسكرية” ثلاثة مواطنين، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم الإدارة الذاتية لمنطقة عفرين، وبتاريخ 17 فبراير /شباط الجاري، اعتقلت “الشرطة العسكرية” مواطن من أهالي قرية “جقلان فوقاني” التابعة لناحية شيخ الحديد، من مكان إقامته في مدينة مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه، حيثُ تم استدعائه من قبل “الشرطة العسكرية” لاستلام شهادة وفاة شقيقه، والذي قضى تحت التعذيب بتاريخ 1 فبراير/شباط الجاري، جراء تعرضه لسكتة دماغية نتيجة تعرضه للتعذيب على يد عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” في مدينة عفرين
وتعرض الشاب لنزيف دماغي جراء، الاعتداء عليه بالضرب المبرح وبأخمص سلاح “الكلاشنكوف”، نقل على إثرها إلى المشافي التركية ليلقى حتفه متأثراً بالنزيف الدماغي داخل المشفى.