فقدان المحروقات من محطات الوقود والسوق السوداء في مناطق سيطرة النظام

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن محطات الوقود ضمن مناطق سيطرة النظام، شهدت فقدان مادة البنزين بعد تطبيق قرار جديد من قِبل حكومة النظام يفضي برفع عدد أيام الرسالة التي تصل للمواطنين للحصول على البنزين المدعوم إلى 10 أيام للسيارات الخاصة، و6 أيام للسيارات العمومية، بالإضافة إلى توقف المحطات عن بيع الوقود الحر
في حين فقدت مادة البنزين من السوق السوداء ووصل سعر ليتر البنزين إلى 5000 ليرة سورية إن وجد
يأتي ذلك في ظل الأزمات الاقتصادية والمعيشية التي تعانيها مناطق سيطرة النظام السوري بعمومها من ارتفاع في أسعار المواد الاستهلاكية خصوصًا مع حلول شهر رمضان المبارك، نتيجة العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام السوري والفساد المستشري ضمن الحكومة ونتيجة تأثر البلاد بالحرب الروسية – الأوكرانية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد