فلسطينيو سوريا يتسلمون مساعدات إنسانية من روسيا

أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” بوصول طائرتي مساعدات روسية اليوم الخميس الى مطار الباسل في اللاذقية تحملان على متنيهما 70 طنا من المساعدات الإنسانية مقدمة للفلسطينيين المقيمين في سوريا.وكان في استقبال الطائرتين في المطار نائب القنصل الروسي في سوريا فاسيلي كارتوزوف وتسلمها من الجانب الفلسطيني شاكر جياب السكرتير الثاني للسفارة الفلسطينية والملحق الثقافي في سوريا والمهندس سعيد أبو حامد رئيس دائرة اللاجئين الفلسطينيين في اللاذقية.

ونقلت “سانا” عن جياب تعبيره عن الشكر للحكومة والشعب الروسي مشيرا إلى أن هذا ليس غريبا عن روسيا لأنها صديقة للشعب الفلسطيني والشعوب الأخرى وتعمل على مساعدة شعوب العالم للحصول على حريتهم وتنمية اقتصادهم.

وكانت طائرتا مساعدات انسانية وصلت إلى مطار الباسل باللاذقية في 26 حزيران الماضي تحملان على متنيهما 25 طنا من المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري تسلمها فرع الهلال الأحمر في المحافظة بحسب “سانا”.

وأشارت الوكالة الى أنه تم تفريغ وتحميل حمولة الطائرتين في سيارات لتصل إلى وجهتها المحددة.

يُذكر أن نحو نصف مليون فلسطيني يعيشون في سوريا. وذهب أكثر من ألف منهم ضحية المواجهات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة السورية.

وتقدم روسيا المساعدات الإنسانية إلى مواطني سوريا أيضا الذين اضطروا إلى مغادرة ديارهم إلى المناطق السورية الأخرى أو بلدان الجوار.

وعلى سبيل المثال أرسلت روسيا في الـ22 من أيار/مايو 2013 كمية من المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السوريين في لبنان.

وكانت طائرة روسية قد حملت كمية من المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السوريين في لبنان في الـ15 من أيار.

وقالت وزارة الخارجية الروسية وقتذاك إن روسيا تستمر في إرسال المساعدات الإنسانية إلى السوريين الذين اضطروا إلى مغادرة ديارهم إلى المناطق السورية الأخرى أو البلدان الأجنبية.

وكان الكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية،  قد قال للصحفيين في نيسان/أبريل الماضي  إن روسيا خصصت مبلغا يتجاوز ثلاثة ملايين دولار أمريكي لتمويل تقديم المساعدات الإنسانية إلى سوريا حتى الآن منذ بداية عام 2013.

 

انباء موسكو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد