فلسطين واليمن وسوريا.. في محادثات وزير الخارجية السعودي بدافوس

تناولت محادثات وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان الأزمتين في اليمن، وسوريا، كما تطرق إلى مسار الحل في الأراضي الفلسطينية، وذلك خلال مشاركته في منتدى دافوس بسويسرا.

 

الوزير السعودي أجرى لقاءات مع المبعوثين الأممين إلى سوريا، غير بيدرسون، وإلى اليمن هانس غروندبرغ.

وحول الأزمة اليمنية قال إن العمل جار حاليا على “حل توافقي للأزمة اليمنية”، وأشار إلى أن الحرب في اليمن يجب أن تنتهي عبر التفاوض، وأن بلاده تدعم كافة جهود وقف إطلاق النار هناك.

وقال الوزير السعودي إن الصراع في اليمن لن ينتهي إلا من خلال تسوية سياسية، وإن “إنهاء الحرب هناك يجب أن يتم عبر حل توافقي وهو ما نعمل عليه حاليا”.

وأضاف الوزير السعودي: “نحقق تقدما في اليمن، لكن مازال هناك ما ينبغي فعله”، وهناك “حاجة لإيجاد سبيل لإعادة الهدنة في اليمن والعمل على تحويلها إلى وقف دائم لإطلاق النار”.

وفي لقائه مع بيدرسون، استعرض بن فرحان جهود بلاده “والأمم المتحدة في الوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية، إضافة إلى مناقشة أبرز المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وفي تصريحات للوزير السعودي تطرق إلى القضية الفلسطينية، وأكد “ضرورة التركيز على مسار لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

واعتبر بن فرحان أن “حل الدولتين يصب في مصلحة الحكومة الإسرائيلية الجديدة والمنطقة ككل”. وأكد أن مصر والأردن والعراق تعمل معا في إطار المبادرات الجارية المتعددة الأطراف.

المصدر: RT