فيروس كورونا ضمن مناطق النظام: عام جديد تبدأه سلطات النظام بكذب متواصل وتستر عن الأرقام الحقيقة في ظل واقع كارثي

يواصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، مواكبة تفشي فيروس كورونا في المحافظات السورية ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث أفادت مصادر طبية موثوقة من تلك المناطق، بتسجيل نحو 140 ألف إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد خلال الأيام الفائتة، ضمن مختلف المحافظات، وسط تسجيل 1389 حالة وفاة جديدة بالفيروس بالفترة ذاتها.

 

في الوقت الذي تواصل فيه سلطات النظام المراوغة والكذب عبر إعلان عشرات الإصابات اليومية، بالتزامن مع مناقضة نفسه بإعلانه امتلاء نسبة إشغال الأسرة في المشافي بكثير من المحافظات، ومصادر المرصد السوري الطبية ضمن مناطق النظام أكدت أن جميع المحافظات لا يوجد فيها شواغر إطلاق لاستقبال مصابين جدد ضمن المشافي وهو إنذار خطير، فضلاً عن أن نسبة الإقبال على تلقي اللقاح ضئيلة جداً بسبب تخوف المواطنين من قضية “سوء التخزين” للقاح.
ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو 6 مليون و490 ألف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر 6 مليون، بينما توفي 47042 شخص.
يذكر أن الأعداد الرسمية لوزارة الصحة التابعة للنظام السوري منذ دخول الجائحة إلى الأراضي السورية، هي 50310 إصابة، توفي منها 2901، بينما بلغت حالات الشفاء 32639.
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة 211 طبيب ضمن مناطق نفوذ النظام السوري متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا منذ دخوله الأراضي السورية، بينهم 172 توفوا خلال عام 2020 الفائت، وثقهم المرصد السوري بالاسم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد