فيروس كورونا ضمن مناطق النظام: نحو 120 ألف إصابة جديدة وأكثر من 1300 حالة وفاة وسط واقع كارثي وخطير

لايزال المرصد السوري لحقوق الإنسان، يواكب تفشي فيروس كورونا في المحافظات السورية ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث أفادت مصادر طبية موثوقة من تلك المناطق، بتسجيل نحو 120 آلاف إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد خلال الأيام الفائتة في مختلف المحافظات، وسط تسجيل 1305 حالة وفاة جديدة بالفيروس بالفترة ذاتها، ولايزال النظام السوري يكذب ويتستر عن الأرقام الحقيقة عبر إعلان عشرات الإصابات والوفيات بشكل يومي فقط، ويتم تسجيل الوفيات الكبيرة على أنها جرت بمرض “ذات الرئة”، وسط تفشي للفيروس في عموم المحافظات السورية، ويناقض ذاته بإعلان امتلاء الأسرة في العناية المركزة في مناطق عدة، في حين تستمر عمليات التلقيح لكن لم تشهد إقبال كبير حتى اللحظة من المواطنين، لتخوفهم من قضية “سوء التخزين” للقاح.

ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو 4 مليون إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر 3 مليون و600 ألف بينما توفي 39183 شخص.

يذكر أن الأعداد الرسمية لوزارة الصحة التابعة للنظام السوري منذ دخول الجائحة إلى الأراضي السورية، هي 30913 إصابة، توفي منها 2136، بينما بلغت حالات الشفاء 23093.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة 211 طبيب ضمن مناطق نفوذ النظام السوري متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا منذ دخوله الأراضي السورية، بينهم 172 توفوا خلال عام 2020 الفائت، وثقهم المرصد السوري بالاسم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد