المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

فيروس “كورونا” ضمن مناطق نفوذ “النظام السوري”.. 3 وفيات وارتفاع عدد حالات الحجر الصحي إلى 300 بينهم 28 تأكدت إصابتهم وسط استياء وغضب شعبي متصاعد

يواصل المرصد السوري لحقوق الإنسان مواكبته لتفشي وباء “كورونا” المستجد ضمن مناطق نفوذ “النظام السوري” في ظل المعلومات المضللة التي تبثها سلطات النظام، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن أعداد الحالات التي وضعت في الحجر الصحي وصلت إلى نحو 300 شخص متواجدين في كل من دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وحمص وحماة ودرعا، نتائج 109 منهم كانت سلبية وجرى إخراجهم، بينما تم تأكيد إصابة 28 شخص بفيروس “كورونا” المستجد، توفي منهم 3 نساء حتى اللحظة، هن ممرضة في طرطوس ومواطنة وقريبة لها في دمشق، وسط معلومات عن مفارقة أشخاص آخرين للحياة نتيجة الفيروس بيد أن النظام السوري تعمد التستر وإظهار نتيجة الوفاة على أنها بمرض “ذات الرئة”.

سلطات النظام السوري بدورها تواصل بث معلومات مضللة حول أعداد الإصابات حيث اعترفت فقط بنحو 10 إصابات وحالتي وفاة، كما عمدت إلى فرض حجر صحي كامل على بلدة منين بريف دمشق والتي شهدت حالتي الوفاة، إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان وإذ ننشر المعلومات الموثوقة التي بحوزتنا وهي مصادر طبية هناك، فذلك ليس لبث الذعر والخوف في صفوف المدنيين المتواجدين ضمن مناطق نفوذ “النظام السوري”، بل على العكس من ذلك كي يتم أخذ التدابير اللازمة من قبل المدني السوري في ظل تعاطي النظام مع الأمر وتكتمه عن الكثير منها.

وكان المرصد السوري رصد ارتفاع تعداد الأشخاص المصابين بفيروس “كورونا” من المليشيات الموالية لإيران في سورية إلى 29، جميعهم في الميادين باستثناء 5 أصيبوا في ريف حلب الجنوبي، وهم: 16 من الجنسية الإيرانية و 13من الجنسية العراقية. يأتي ذلك، وسط إصرار النظام بالتكتم على الإصابات في صفوف الميليشيات الإيرانية والعراقية التي تعمل في سورية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول