فيلق الرحمن يتسلم عشرات الأسرى من مقاتليه بعد نحو 24 ساعة على أسرهم من قبل جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه جرت عملية تسليم أسرى من فيلق الرحمن من قبل جيش الإسلام، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن جيش الإسلام عمد إلى تسليم 40 اسيراً من فيلق الرحمن جرى أسرهم أمس خلال هجوم لجيش الإسلام واقتحامه لمقرات فيلق الرحمن ببلدة المحمدية، إذ تمكن جيش الإسلام من أسر 20 منهم في مقر بأطراف البلدة فيما أسر البقية من مقار أخرى في البلدة ذاتها، ورصد نشطاء المرصد السوري فإن عملية تسليم الأسرى جرت عند أطراف بلدة مسرابا التي شهدت أمس هجوماً عنيفاً من قبل فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام وتمكنهم من السيطرة على مباني في أطراف البلدة

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن مجموعات من فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام نفذت هجوماً على بلدة مسرابا التي يسيطر عليها جيش الإسلام، في الغوطة الشرقية، لتدور اشتباكات بين الطرفين، تمكنت خلالها مجموعات والفيلق وتحرير الشام من السيطرة على أبنية في بلدة مسرابا، فيما دارت اشتباكات عنيفة مع عمليات قصف متبادل بين طرفي الاشتباك بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بين مقاتلي جيش الإسلام من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، على محاور في منطقة الأشعري من جهة مزارع بيت سوى، وسط اشتباكات بين الطرفين في أطراف بلدة المحمدية ومزارع منطقة الأفتريس، وترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة بين طرفي القتال، ما تسبب بإصابة ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من الطرفين بجراح متفاوتة الخطورة