“فيلق الشام” المقرب من الاستخبارات التركية يعتقل عددا من المدنيين بينهم نساء من ريف عفرين

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان،بأن فصيل “فيلق الشام” المقرب من الاستخبارات التركية يواصل التضييق على أهالي قرية بعية التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين،عبر تنفيذ مداهمات واعتقالات واسعة طالت معظم أبناء القرية.
ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن دورية تابعة لفصيل “فيلق الشام” اعتقلت 6 مواطنين بينهم نساء خلال الأسبوع الفائت، بتهم مختلفة منها التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة و التواصل مع أقرباء لهم في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.

وكان المرصد السوري قد أشار يوم أمس إلى أن دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلت مواطنين اثنين من أهالي قرية جولاقان التابعة لناحية جنديرس،خلال الأسبوع الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، بهدف تحصيل فدية مالية منهما.
كما أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية على اعتقال مواطن من أهالي ميدان أكبس التابعة لناحية راجو، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وطالب العناصر ذوي المعتقل بدفع فدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه، ويأتي ذلك في إطار استمرار الاعتقالات التعسفية بحق أبناء عفرين.
وفي السياق ذاته، أفرج فصيل أحرار الشرقية عن مواطن من أهالي ناحية راجو بريف عفرين بتاريخ 28 حزيران الجاري، لقاء الحصول على فدية مالية وقدرها 2000 دولار أمريكي، حيث كان قد اعتقل بتاريخ 20 حزيران الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.