المرصد السوري لحقوق الانسان

“فيلق المجد” الموالي لتركيا.. انتهاكات في شمال شرق سوريا وغربها 

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من فصيل “فيلق المجد” الموالي لتركيا، سرقوا منازل وممتلكات عامة من بلدات ريف حلب الغربي.
وحصل المرصد السوري على شريط مصور يظهر عنصرا من فيلق المجد ينقل مسروقات من بلدة الأبزمو بريف حلب الغربي.
يذكر أن “فيلق المجد” يقوده الرائد المنشق ياسر عبد الرحيم منذ أكتوبر 2018، وكان أحد أعضاء وفد أستانة.
ورصد المرصد السوري في 6 مارس/آذار، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، الخميس 5 مارس/ آذار، في قرية كفيفة بريف تل أبيض الغربي الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا.
ووفقا لمصادر المرصد السوري فإن الاشتباكات جرت بين فيلق المجد من جهة ولواء الشمال من جهة أخرى، إثر خلاف فيما بينهما على تقاسم المسروقات “الغنائم”، ما أدى إلى مقتل 6 عناصر من تلك الفصائل، فيما تدخلت القوات التركية لفض الاشتباكات بينهما.
ورصد المرصد السوري في مطلع العام الحالي 2020، مظاهرات في ساحة الحرية في مدينة تل أبيض، للمطالبة بوضع حد لانتهاكات فصائل “الجيش الوطني” هناك وطرد فصيل “فيلق المجد” وباقي فصائل “الجيش الوطني” من المدينة وتسليم شؤونها للشرطة. وتأتي تلك الدعوة بعد حادث قتل على أثرها أحد أبناء “تل أبيض” بطريقة وحشية على أيدي “فيلق المجد” الموالي لتركيا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول