فيلق مقرب من الاستخبارات التركية يقطع أكثر من 3 آلاف شجرة زيتون في ناحية بلبل بريف عفرين

محافظة حلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن فصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية المسيطرين على قرية ميدانكي في ناحية شران بريف عفرين، قطعوا أكثر من 3 آلاف شجرة زيتون في قرية نازا، خلال الشهر نوفمبر الحالي، وتعود ملكيتها لأحد أبناء قرية حسن ديرا في ناحية بلبل بريف عفرين، بتهمة أن صاحب الأشجار من الموالين لـ”الإدارة الذاتية السابقة”.
كما أقدم فصيل “جيش الأحفاد” على قطع أكثر من 20 شجرة زيتون تعود ملكيتها لثلاثة أخوة من أبناء قرية حسن ديرا التابعة لناحية بلبل بريف عفرين بغية المنفعة المادية.
ويأتي ذلك، في إطار تواصل الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة انتهاكاتها بحق ممتلكات أهالي عفرين المهجرين قسراً عبر قطع الأشجار والاتجار بمنازل أهالي عفرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، بقيام فصيل “السلطان مراد” المسيطر على قرية ميدان بناحية شران بقطع أكثر من 100 شجرة زيتون من جذورها عائدة ملكيتها لثلاثة مواطنين من أهالي القرية.
كما أقدم فصيل “أحرار الشرقية” على قطع أكثر من 40 شجرة رمان ضمن مناطق سيطرته في قرية استير بريف عفرين عائدة ملكيتها إلى أحد أبناء قرية خلنيرة بريف عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد