في أقل من أسبوع.. مقتل واستشهاد 8 أشخاص بينهم طفل باستهدافات متبادلة في منطقة “بوتين-أردوغان”

132

تشهد منطقة “بوتين-أردوغان” تصعيدا كبيرا من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، عبر قصف يومي بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، مخلفة خسائر بشرية ومادية فادحة، على مرأى “الضامن” التركي.

ووثق المرصد السوري، في أقل من أسبوع خلال أيار، مقتل واستشهاد 8 أشخاص هم:
-2 من هيئة تحرير الشام.
-5 من قوات النظام.
-طفل مدني واحد.

وفيما يلي التفاصيل: 
-1 أيار، قتل عنصر من لواء عمر بن الخطاب  التابع لهيئة تحرير الشام، إثر استهداف قوات النظام لمواقع تحصنهم بالمدفعية الثقيلة على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي.
-1 أيار، قتل عنصر من قوات النظام بقصف مدفعي نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على موقع عسكري بريف اللاذقية الشمالي.
-3 أيار، قتل عنصران من قوات النظام إثر استهداف مواقع تحصنهم بالمدفعية الثقيلة من قبل عناصر هيئة تحرير الشام على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي.
-5 أيار، قتل عنصر من قوات النظام، قنصاً برصاص فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على أحد محاور ريف اللاذقية الشمالي.
-5 أيار، استشهد طفل وأصيبت والدته بجروح خطيرة، نتيجة قصف مدفعي نفذته قوات النظام استهدف منزلهم في بلدة الابزمو بريف حلب.
-6 أيار، قتل عنصر من هيئة تحرير الشام من معرة حرمة بريف إدلب، بقصف مدفعي نفذته قوات النظام على ريف اللاذقية الشمالي.
-6 أيار، قتل عنصر من قوات النظام قنصا برصاص عناصر “حركة أحرار الشام الإسلامية” على أحد محاور ريف اللاذقية الشمالي.
ووثق المرصد السوري، خلال نيسان الفائت، مقتل وإصابة 112 من مدنيين وعسكريين في 45 استهداف متبادلة بين قوات النظام البرية من جهة، وهيئة تحرير الشام والفصائل من جهة ثانية.