في أقل من شهرين.. قوات النظام تسقط 23 طائرة مسيرة أطلقتها هيئة تحرير الشام وغرفة عمليات “الفتح المبين”

1٬489

هاجمت طائرات مسيرة أطلقتها هيئة تحرير الشام والفصائل انطلاقا من منطقة “بوتين-أردوغان”، 3 مرات مناطق نفوذ النظام القريبة من نقاط الفصائل، خلال العام الجديد 2024، وأسقطت قوات النظام والمسلحين الموالين لها 23 منها.

 

وجاءت التفاصيل كالآتي:
-2 كانون الثاني، هاجمت طائرات مسيرة وانتحارية مواقع لقوات النظام على محاور سهل الغاب بريف حماة ومواقع بريفي إدلب وحلب، وتمكنت المضادات الأرضية التابعة لقوات النظام من إسقاط 9 منها.
-10 كانون الثاني، أسقطت الدفاعات الجوية التابعة لقوات النظام، 7 طائرات مسيّرة تابعة لهيئة تحرير الشام، في مناطق ريفي إدلب وحلب، حيث كانت تحاول تنفيذ هجمات ضد مواقع قوات النظام في المنطقة.
-25 شباط، أسقطت قوات النظام بالمضادات الأرضية 7 طائرات مسيّرة تابعة لهيئة تحرير الشام، حيث استهدفت المسيّرات أثناء محاولتها استهداف مواقع قوا النظام في ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي.
وبالمقابل هاجمت المسيرات الانتحارية التي أطلقتها قوات النظام والمسلحين الموالين لها، 14 مرة مناطق هيئة تحرير الشام والفصائل منذ مطلع العام الجديد 13 مرة خلال شباط الجاري ومرة واحدة في كانون الثاني الفائت، أسفرت الهجمات عن مقتل وإصابة 27 مواطنا من العسكريين والمدنيين، حيث قتل 14 عنصر من هيئة تحرير الشام والفصائل، وأصيب 13 على الأقل بينهم طفلين ووالدهما.

وتركز قوات النظام والمسلحين الموالين لها على استخدام تكتيك المسيرات الانتحارية، من نوع درون Fpv تعمل ببطاريات، يتم تعليق قذيفة “آربيجي” بجسم الدرون، لإلحاق خسائر بشرية في صفوف هيئة تحرير الشام والفصائل في منطقة “بوتين-أردوغان”.