في أقل من 12 ساعة.. 3 تفجيرات تهز مدن إعزاز و الباب وعفرين في ريف حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجارًا في مدينة عفرين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، نتيجة انتحاري فجر نفسه قرب مقرات عسكرية للفصائل الموالية لتركيا عند دوار كاوا في المدينة، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية.

والجدير بالذكر أن التفجير الأخير هو الثالث في أقل من 12ساعة.
وكان المرصد السوري قد رصد قبل قليل، انفجارًا في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشرقي، نتيجة دراجة نارية مفخخة أمام الكراجات في مدينة الباب، حيث قتل الشخص الذي كان يستقل الدراجة، بالإضافة إلى وقوع جرحى كانوا في موقع التفجير.
نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا، صباح اليوم الخميس، انفجار عبوة ناسفة بسيارة ضمن حي العصيانة وسط مدينة اعزاز، الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لأنقرة في ريف حلب الشمالي، الأمر الذي أدى إلى مقتل شخص عسكري وإصابة آخرين بجراح، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن السيارة تعود “لرئيس قسم الانضباط في الشرطة العسكرية”.
يذكر أن هذا أول انفجار ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل في ريف حلب الشمالي خلال العام 2022.
وكانت مناطق “درع الفرات” ومحيطها في الريف الحلبي، قد شهدت 47 انفجاراً في العام 2021، وفقاً لتوثيقات ومتابعات نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تمت جميعها عبر عبوات ناسفة وألغام أرضية وآليات مفخخة وملغمة، قتل خلالها 32 شخص، هم: 21 مدني بينهم 6 أطفال و3 نساء، و11 من الفصائل الموالية لأنقرة، كما أصيب خلالها نحو 114 شخص.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد